عصام سلطان يطالب “الدستورية” بمراجعة كل الأحكام التي شاركت فيها الجبالي

طالب عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط وعضو مجلس الشعب السابق المحكمة الدستورية العليا بمراجعة جميع الأحكام التي شاركت في إصدارها تهاني الجبالي قبل خروجها من المحكمة؛ وذلك على خلفية التصريحات الاخيرة لها، مؤكدًا أن هذه التصريحات تجعل جميع الأحكام المشاركة فيها منعدمة

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع “فيس بوك”: قالت تهاني الجبالي لتوني خليفة أمس على قناة القاهرة والناس -“انتخبت الفريق أحمد شفيق فى الانتخابات الرئاسية، وفى المرحلة الأولى انتخبت حمدين صباحي لأنه زميل كفاح”-ء

وأضاف: وحيث تنص الفقرة السادسة من المادة الثالثة من قانون مباشرة الحقوق السياسية على وقف مباشرة الحقوق السياسية لأعضاء الهيئات القضائية؛ أي أنه لا يجوز لسيادتها مباشرة حقوقها السياسية، بما فيها الإدلاء بصوتها في الانتخابات الرئاسية بمرحلتيها، طالما أنها كانت عضوًا بهيئة قضائية، هي المحكمة الدستورية العليا”

وتابع قائلاً: “ومفاد تصريح سيادتها بهذا الوضوح والعمق والتأصيل والتمذهب السياسي أنها قد كسرت الوقف المفروض عليها بمقتضى القانون، وخلعت رداء القاضي الذي أجله المشرع ورفعه فوق التحيزات السياسية فأوقف حقوقه فيها عفة وعفافًا، ونزلت إلى معترك التنافس السياسي المحظور على القضاة والقضاء، ومارست هذا الحق غيلة واغتيالاً واغتصابًا بليل، ثم عادت في الصباح بعد أن فرغت من جريمتها لتعتلي منصة هي عليها حرام ومنها براء؛ لتوهم المتقاضين أنها إلى الحياد تنتمي، ولتحقيق العدالة تنتوي، وبهذا المسلك المشين شاركت في إصدار أخطر الأحكام، منها عدم دستورية قانون العزل السياسي؛ حتى تتمكن من انتخاب أحمد شفيق! وعدم دستورية قانون مجلس الشعب حتى تروي كرهها لاتجاه سياسي بعينه”

وأكد أنه على المحكمة الدستورية أن تجتمع فورًا لبحث هذا الحادث الجلل، المتمثل في تصريح الجبالي الفاجع والفاجعة، الذي بموجبه تنعدم كل الأحكام التي شاركت في إصدارها

وشدد على أنه يحق لكل مواطن من اليوم إن لم تتحرك المحكمة الدستورية من تلقاء نفسها أن يرفع دعوى انعدام لتلك الأحكام الباطلة