إبراهيم يسري للمعارضة

طالب السفير إبراهيم يسري رئيس جبهة الضمير الوطني من رئيس الجمهورية بضرورة مراعاة الصبر والحلم والحزم؛ لأنه لم يقابل أي رئيس مصري مسئولية ثقيلة مثلما يواجهها الدكتور محمد مرسي، موضحًا أن تواجهه مخاطر داخلية وخارجية يتم التعامل معها

وناشد الجميع حكومةً وأحزابًا ومعارضةً- خلال كلمته بجلسة الحوار الوطني- أن يقدروا هذه الخطورة، وهذا الظرف الذي يقتضي التكاتف- حتى لو تم الاختلاف- لاستكمال البناء ديمقراطي، والتجاوب مع مقتضيات المرحلة

وقال للمعارضة: “انظروا لصالح مصر وارحموها وأنقذوها نحن نريد معارضةً قوية؛ ولذا لا بد من دخول المنافسة حتى نستطيع استكمال البناء